منشور بعنوان: “حين تتحدث مع الله”

الرئيسيةتصنيف: خرافات الانترنتمنشور بعنوان: “حين تتحدث مع الله”
مجهولون asked سنتين ago

عن صحت هذا الكلام

حين تتحدث مع الله
لن تكون محتاجًا لقول :
آسف ازعجتك بهذا الوقت .
ممكن تعطيني دقيقه من وقتك
اتعلَم ما المهم في كل هذا؟
انك لاتحتاج لرفع صوتك حتى يسمعك
من دون ان تنطق بكلمة واحدة
هو يعلم كل شيء الوحيد الذي لاتخجل
ان تحكي له اي شيء! والغريب!
هو انه اصلاً يعلم هذه الحكاية
ومع ذلك يسمعك ولايمل
ولايقول لك تكلمنا بهذا مليون مرة!
الوحيد الذي لاتخجل من البكاء امامه
وفي سجدة تكون معه في اجتماع
خاص جدًا الوحيد الذي تحبّه منذ زمن
مع انك لم تقابله !الوحيد الذي يحبك
منذ زمن لكنك لاتعرف
قد تبكي بكاء المضطر وتنام
والله لاينام عن تدبير امورك

-ممتع الى اخر حرف-??.

1 Answers
محمد بن شمس الدين المشرفين answered سنتين ago

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
 
فالآفة في الكثير من المنشورات الوعضية أن كاتبيها ليسوا ممن اطّلع على العلم الشرعي، فتجدها دائما مليئة بالأخطاء، فهذا المنشور فمعناه العام صحيح، لكن فيه أخطاء منها:
 
1- قوله: (حين تتحدث مع الله)
فقول “مع” يفيد المشاركة، والأولى قول: حيت تتحدث إلى الله
 
2- قوله: (تكون معه في اجتماع خاص جدًا) 
وهنا خطأ آخر، فهذه العبارة لا تليق بجناب الله عز وجل، أن يكون الله تعالى في اجتماع مع عبده، أما الصحيح في السجود هو أن يكون العبد قريب من ربه، وليس مجتمعاً معه -حاشا لله-، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد) [رواه مسلم]
 
3- قوله: (لوحيد الذي يحبك منذ زمن لكنك لاتعرف)
وهذا فيه تألي على الله عز وجل واجتراء عليه، وكيف اطّلع هذا الكاتب على من الذي يحبه الله ومن الذي يكرهه!
 
فعلى من يحب الدعوة إلى الله أن يتعلّم قبل أن يكتب، وأن يلتزم بالسُّنّة وأقوال أهل العلم حتى لا يقع في مزالق لا يعلم إلى أين تؤدّي به.
 
والله أعلم