هل قول (سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد) كان بسبب تأخر الصّديق رضي الله عنه عن الصلاة

الرئيسيةتصنيف: خرافات الانترنتهل قول (سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد) كان بسبب تأخر الصّديق رضي الله عنه عن الصلاة
محمد بن شمس الدين المشرفين asked سنتين ago

ما تعليقكم على هذه القصة

هل تعلم لماذا بعد الركوع يقول الإمام (سمع الله لمن حمده) ونقول (ربنا ولك الحمد) ؟
عندما فُرضت الصلاة على المسلمين كانو يقولون ” الله اكبر ” عند الرفع من الركوع حتى حدتث هذه القصة
والقصة بإختصار ان ابوبكر الصديق رضى الله عنه تأخر – على غير العادة – عن صلاة الجماعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبينما هو رضى الله عنه في طريقه إلى المسجد كان يدعو الله ان يدرك صلاة الجماعة مع الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين
وعندما دخل المسجد أدرك النبي راكعاً (( فحمِد الله على ذلك )) فأُوحى للنبي صلى الله عليه وسلم اثناء الركوع ان يقول ” سمع الله لمن حمده ” عند قيامه من الركوع بدلاً من ” الله اكبر ” كما كان يفعل المسلمين من قبل
ففهِم ابوبكر الصديق رضى الله عنه بأنه المقصود من ذلك فقال رضى الله عنه عند رفعه من الركوع ” ربنا ولك الحمد ” .
فأصبحت تلك الكلمات سنة مؤكدة في الصلاة ، فسبحان الله مواقف ايمانية تختزل آلاف السنون لتقشعر لها الأبدان وتدرف الأعين بدموعاً طعمها كطعم الدنيا وزينتها .

1 Answers
محمد بن شمس الدين المشرفين answered سنتين ago

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
 
هذه القصة غير موجودة في كتب السنّة، ووالصحيح أن رسول الله ﷺ علمها أصحابه، لما جاء في حديث أبو هريرة رضي الله عنه، قال: (إِذَا قَالَ الإِمَامُ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ، فَقُولُوا: اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الحَمْدُ، فَإِنَّهُ مَنْ وَافَقَ قَوْلُهُ قَوْلَ المَلاَئِكَةِ، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) [رواه البخاري ومسلم]، وكذلك حديث  يحيى بن خلاد عن عمه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لاَ تَتِمُّ صَلاَةٌ لِأَحَدٍ مِنَ النَّاسِ حَتَّى يَتَوَضَّأَ.. إلى قوله.. ثُمَّ يَقُولُ ” سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ ” حَتَّى يَستَوِيَ قَائِمًا ) وصححه الألباني في صحيح أبي داود
 
والله أعلم