(اللهم ثقِّل في سكراتي, وخفِّف في سكرات أمتي!) لا يقوله عاقل

ما صحة هذا الكلام

يوم وفاة نبيِّنا محمد عليه الصلاة والسلام، عندما رأى ألَمَ الموت تعرفون ماذا قال ؟! قال: اللهم ثقِّل في سكراتي, وخفِّف في سكرات أمتي! .
[ او اللهم شدد علي سكرات الموت وخفف عن أمتي، وأعادها ثلاثاً. ]

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
 
هذا الكلام  لم يرد في كتب الحديث، ولا قوله عاقل، أو مؤمن عرف الله عز وجل. فلا يستقيم أن إنسانًا يؤمن بالله تعالى إيماناً صحيحًا؛ يدعو على نفسه مقابل الدّعاء لغيره. فلإن كان سيدعو لغيره فما مصلحته من الدّعاء على نفسه !. 
الذي يعرف الله تعالى، سيقول مثلًا: “اللهم خفف من سكراتي ومن سكرات فلان”. 
فمن يكتب مثل هذا الكلام يسيء إساءة بالغة للنبي ﷺ .
 
والله أعلم





  • تم نشر هذه المقالة في تصنيف بواسطة .