صلاة الفوت في اخر جمعة من رمضان

الرئيسيةتصنيف: خرافات الانترنتصلاة الفوت في اخر جمعة من رمضان
محمد بن شمس الدين المشرفين asked سنة واحدة ago

ما صحة هذا المنشور

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ” من فاته صلاة في عمره ولم يحصها فليقم في آخر جمعة من رمضان، وليصلِّ أربع ركعات بتشهد واحد، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة القدر خمس عشرة مرة، وسورة الكوثر كذلك، ويقول في النية: نويت أصلي أربع ركعات كفارة لما فاتني من الصلاة ” قال أبو بكر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” هي كفارة أربعمائة سنة ” حتى قال علي كرم الله وجهه: هي كفارة ألف سنة، فلمن تكون الصلاة الزائدة؟ قال: تكون لأبويه وزوجته ولأولاده فأقاربه وأهل البلد، فإذا فرغ من الصلاة صلى على النبي صلى الله عليه وسلم مائة مرة بأي صفة كانت، ثم يدعو بهذا الدعاء ثلاث مرات: ( اللهم يا من لا تنفعك طاعتي، ولا تضرك معصيتي، تقبل مني ما لا ينفعك، واغفر لي ما لا يضرك، يا من إذا وعد وفى، وإذا توعد تجاوز وعفا، اغفر لعبد ظلم نفسه، وأسألك اللهم إني أعوذ بك من بطر الغنى وجهد الفقر، إلهي خلقتني ولم أكُ شيئًا، ورزقتني ولم أكُ شيئًا، وارتكبت المعاصي فإني مقر لك بذنوبي، إن عفوت عني فلا ينقص من ملكك شيء، وإن عذبتني فلا يزيد في سلطانك شيء، إلهي أنت تجد من تعذبه غيري، وأنا لا أجد من يرحمني غيرك، اغفر لي ما بيني وبينك، واغفر لي ما بيني وبين الناس يا أرحم الراحمين، ويا رجاء السائلين، ويا أمان الخائفين، ارحمني برحمتك الواسعة، أنت أرحم الراحمين يا رب العالمين، اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات الواسعة، أنت أرحم الراحمين يا رب العالمين، اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، وتابع بيننا وبينهم بالخيرات، رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين.. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ).

1 Answers
محمد بن شمس الدين المشرفين answered سنة واحدة ago

هذه الصلاة وردت في كتاب “النمارق الفاخرة إلى طرائق الآخرة” لمؤلف شيعي
وكلامه باطل، لا سند له، ولا نعرف من هو الكافر الذي اخترعه ونسبه لدين الله. وواضح انه تم اختراعها في هذا العصر، حيث اننا لم نجد لها ذكر في كتب السلف.
فبعد ان انتشر ذكرها عندنا في هذا العصر، افتى علماء السنة ببطلانها.
بل حتى مراجعهم (كالسيستاني) افتوا ببطلان هذا الكلام.
ثم بعد ذلك نجد بعض أهل السنة للأسف يتناقلونه. وهذه قلة أمانة، فالله أمرنا بالتثبت، حيث قال {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا}
ثم ان فيها كفر وسوء أدب مع الله في قولهم في دعاءها [اللهم إنك تجد من تعذيبه غيري لكني لا أجد من يرحمني سواك] وهذا جعل الله وكانه يحب تعذيب الناس فيقول له بكل وقاحة “انك تجد من تعذبه غيري” !
فالحذر الحذر يا عباد الله
وليس لمسلم ان يأخذ دينه من كلام يجده على الواتساب او الفيسبوك، مالم يعرف مصدره ويتأكد من صحته